زار رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الأستاذ  أحمد سالم بوحبيني مركز الاستطباب الوطني يوم الاثنين 13 يناير 2020، وكان في استقباله المدير العام للمركز.

وأوضح الرئيس خلال هذا اللقاء بأن الزيارة تدخل في إطار القافلة التي كانت اللجنة قد بدأتها منذ شهر نوفمبر الماضي واليوم يتم التركيز على الحق في الصحة كأحد حقوق الإنسان الأساسية التي تشطل محل اهتمام اللجنة باعتبارها مؤسسسة دستورية مستقلة تلعب دور المستشار للسلطات العمومية في مجال حماية وترقية حقوق الإنسان.

بدوره بين مدير المركز بالصعوبات التي يعاني منها المركز والناتجة عن كونه يعتبر مقصدا لجميع سكان مدينة انواكشوط، كما ذكر بالخدمات التي يقدمها المركز كمجانية العلاجات على مستوى الحالات المستعجلة والتكفل بحوالي 90 % من تكاليف علاج الفقراء.

كما تطرقت الزيارة للمشاكل التي تعاني منها الطواقم الصحية ( ضعف الرواتب، ضعف التعويض عن الساعات الإضافية )، بعد ذلك تجول الرئيس في بعض أجنحة المستشفى خاصة وحدة تصفية الكلى والحالات المستعجلة واطلع عل ظروف المرضى والعاملين.

وقد رافق رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في هذه الزيارة وفد يتكون من بعض أعضاء اللجنة وأمينها العام وعدد من موظفيها.

جميع الحقوق محفوظة CNDH © 2020.
التصميم: iDesign