الصفحة الرئيسية

زيارة السجن ومراكز الشرطة في ازويرات

 

بتكليف من رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الأستاذ أحمد سالم بوحبيني و تمشيا مع مهمة اللجنة المتعلقة بحماية وترقية حقوق الإنسان قام السيد محمد ولد إبراهيم الأمين العام اللجنة  بترأس بعثة مكلفة بزيارة السجون وأماكن الاحتجاز في أزويرات للإطلاع على ظروف السجناء  في هذه الظرفية الخاصة التي يمر بها بلدنا و باقي بلدان العام و التي تتسم بانتشار جائحة فيروس كورونا المتجدد (كوفيد 19)  مما استلزم  اتخاذ تدابير وقائية طارئة و فرض قيود على بعض الحريات الفردية كحرية الحركة و التنقل بين الولايات.
و يأتي تنظيم هذه الزيارة في إطار الزيارات الدورية التي تقوم بها اللجنة للسجون و مراكز الاعتقال للاطلاع على ظروف المحتجزين و الأشخاص المحرومين من الحرية.
وقد جرت الزيارة في ظروف جيدة خلال  يومي 16 و   17مايو 2020  حيث شملت مواقع الاحتجاز بدءا بالسجن المدني في زويرات حيث اطلعت على ظروف 25 سجينا يمكن تصنيفهم كالتالي :
-12 سجينا من العاملين في استخراج الذهب.
-13 سجينا من أصحاب الجرائم و الجنح المختلفة.
و لاحظت البعثة أن جميع هؤلاء المحتجزين لم يستفيدوا حتى الآن من حقهم في المحاكمة.
كما زارت  البعثة مفوضيات الشرطة في المدينة  
 بالإضافة إلى كتيبة الدرك الوطني حيث لم تلاحظ وجود معتقلين، و حسب تصريحات المسؤولين عن هذه المراكز فإن معظم القضايا المطروحة في المدينة هي عمليات السرقة خاصة التي تستهدف تجهيزات و مقتنيات الشركة الوطنية للصناعة و المناجم.
 
و في ختام الزيارة ينتهز الأمين العام باسم اللجنة هذه الفرصة لتقديم شكره للسلطات الإدارية والقضائية والأمنية في المدينة  على تجاوبها الكامل مع البعثة و تقديم كل التسهيلات اللازمة لنجاح الزيارة.
 
 
عن رئيس اللجنة و بتفويض منه 
الأمين العام 
د/ محمد ولد إبراهيم
  • Hits: 76
اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان 2020 © جميع الحقوق محفوظة.
التصميم : iDesign