"إن انتهاكات حقوق الإنسان ليست جزءًا من الوصفات الطبية لمكافحة كوفيد 19 ، والمعركة إنما هي للمكافحة ضد الفيروس وليست ضد الشعب الذي يجب أن تكون حقوقه المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية مصانة" قال رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الأستاذ أحمد سالم بوحبيني خلال مداخلته اليوم 10 يونيو 2020 في ملتقى عن طريق تقنية التواصل بالفيديو نظم بالتشارك من طرف الشبكة الإفريقية للجان الوطنية لحقوق الإنسان والمنتدى الإفريقي للمراقبة المدنية لخدمات الشرطة وبحضور أجنيس كالامارد المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء .


وشدد على أن مسؤولية اللجان الوطنية لحقوق الإنسان هي العمل على أن يتم دمج بعد حقوق الإنسان في المقاربة الشاملة لمكافحة الوباء المذكور.


وقد نظم الملتقى من طرف الشبكة الإفريقية للجان الوطنية لحقوق الإنسان والمنتدى الإفريقي للمراقبة المدنية لخدمات الشرطة حول موضوع "استجابة المؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الإنسان إزاء الاستخدام المفرط للقوة في المكافحة ضد كوفيد 19 "

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان 2020 © جميع الحقوق محفوظة.
التصميم : iDesign