رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان: "المناخ السياسي في البلد ملائم لعمل اللجنة"

أكد رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الأستاذ أحمد سالم  بوحبيني أن الوضع السياسي للبلد يعكس المناخ الملائم لعمل اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان باعتبارها هيئة استشارية دستورية تعنى بقضايا حقوق الانسان .

وأبرز خلال اجتماع عقده زوال اليوم الجمعة بمباني الولاية في مدينة لعيون حضرته السلطات الإدارية والأمنية بالولاية أن الحكومة الموريتانية تتعامل بانفتاح وأريحية مع مقترحات اللجنة بصفتها هيئة دستورية تتمتع بثقة منظمات المجتمع المدني و الهيآت الحقوقية في البلاد.

و بين رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أن هذا النشاط يندرج ضمن أنشطة القافلة التحسيسية التي تنظمها اللجنة في ولايات الحوضين و لعصابه و لبراكنة بهدف التحسيس بثقافة حقوق الإنسان و تشخيص الظواهر التي قد تصنف في مجال انتهاكها مشيرا إلى أن موريتانيا و ضعت ترسانة قانونية كفيلة بحماية المواطنين و حرياتهم من الممارسات التي تتنافى مع القوانين الدولية المعمول بها .

و بدوره رحب والي الحوض الغربي السيد جلو عمر آمادو برئيس اللجنة و القائمين على القافلة التحسيسية مبرزا اهمية الهدف من وراء تنظيم مثل هذه القوافل في نشر ثقافة حقوق الإنسان وما لها من دور قيم في دعم اللحمة الاجتماعية و السلم الأهلي .

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان 2020 © جميع الحقوق محفوظة.
التصميم : iDesign