رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان يزور مؤسسات تعليمية بولاية انواكشوط الغربية

قام رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الأستاذ  أحمد سالم بوحبيني يوم الثلاثاء 14 يناير 2020 بزيارة مؤسسات تعليمية عمومية وخصوصية في مقاطعتي لكصر وتفرغ زينه.

وقد بدأت الزيارة بالمدرسة رقم 1 بلكصر والتي تعتبر أقدم مدرسة بالعاصمة حيث تم تشييدها سنة 1956، واطلع الرئيس خلال هذه الزيارة على على مشاكل التعليم في هذه المؤسسة التي تضم 320 تلميذا يعانون من نقص في الكتاب المدرسي بالإضافة إلى مشاكل تتعلق بالحالة المدنية.

وزار الرئيس أيضا ثانوية تفرغ زينه التي تضم 636 تلميذا يؤطرهم 25 أستاذا، وتعاني هذه الثانوية من بعض المشاكل على مستوى البنية التحتية والاكتظاظ على مستوى الفصول، ويشكو القسم العلمي فيها من عدم جود أستاذ للعلوم الطبيعية.

كما زار الرئيس كذلك مدرسة المعارف الحرة بتفرغ زينه وهي تعاني من الاكتظاظ الشديد في قاعاتها وعدم صلاحيات تلك القاعات للتدريس .

وأخيرا، زار الرئيس مدرسة الرماليات الحرة التي تضم جميع مستويات التعليم من الروضة حتى الثانوية ويوجد بها 1860 تلميذا، وتدرس المناهج الموريتانية وتهتم بالازدواجية اللغوية وتعاني كغيرها من المدارس من مشكلة نقص الكتاب المدرسي مما جعلها تضطر لاستحداث أدوات للتدريس وتطالب هذه المدرسة بنظام ضريبي خاص بالمدارس الحرة.

وقد رافق رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في هذه الزيارة وفد يتكون من بعض أعضاء اللجنة وأمينها العام وعدد من موظفيها.

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان 2020 © جميع الحقوق محفوظة.
التصميم : iDesign