رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان يزور الاتحادية الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة

زار رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الأستاذ  أحمد سالم بوحبيني مقر الاتحادية الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة يوم الثلاثاء 21يناير 2020.

وقد بدأت الزيارة بكلمة لرئيس الاتحادية عبر فيها عن غبطته وسروره شخصيا وباسم أعضاء الاتحادية كذلك بزيارة رئيس اللجنة التي تعتبر الأولى من نوعها التي تقوم بها شخصية من هذا المستوى للاتحادية، بعد ذلك قدم عرضا عن الحركة الجمعوية لذوي الإعاقة وذكر أن هذه الحركة تعتبر أو حركة جمعوية في موريتانيا إذ تشكلت أول جمعية للأشخاص ذوي الإعاقة بعد الهلال الأحمر الموريتاني مما ساهم في خلق قيادات في كل شريحة معاقة مما ساعد على فهم أن الإعاقة نوع من التنوع البشري، كما ذكر بالترسانة القانونية الوطنية في هذا المجال وطالب بتطبيقها.

من جهة أخرى ذكر بالدور الذي تقوم به الاتحادية خدمة لأعضائها مثل:

  • الأنشطة المدرة للدخل
  • تعزيز قدرات الجمعيات حسب اختصاصها

وقال أيضا إن الاتحادية تتطلع إلى أن تلعب اللجنة دورا تحسيسيا حول اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة كما اشتكى من النقص في الإدماج في الحياة العامة وبين الحاجة إلى موائمة القطاع الخاص مع القطاع العام بالنسبة لحصة التوظيف كما طالب بالقيام بإحصاء شامل للأشخاص ذوي الإعاقة وضرورة مشاركتهم في الحياة السياسية، ومن بين المشاكل المطروحة كذلك عدم احترام الشخص المعاق وانتشار التسول في أوساط الأشخاص ذوي الإعاقة.

بدوره أكد رئيس اللجنة على أهمية التحسيس حول الاتفاقية والقوانين الوطنية ذات الصلة ومكانة الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع وقضية الإحصاء والتشاور مع أرباب العمل حول حصة التوظيف.

يشار إلى أن رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان كان مصحوبا بوفد يتكون من الأمين العام للجنة وعدد من موظفيها.

 وقد رافق رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في هذه الزيارة وفد يتكون من بعض أعضاء اللجنة وأمينها العام وعدد من موظفيها.

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان 2020 © جميع الحقوق محفوظة.
التصميم : iDesign