Headline

قامت على مدى الاسبوع المنصرم  من شهر اكتوبر الجارى بعثات من اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بزيارات ميدانية شملت أغلب مفوضيات الشرطة بولايات انواكشوط الثلاث حيث اطلع اعضاء هذه البعثات عن كثب على وضعية أماكن الاحتجاز وحالة الموقوفين وظروفهم ومدى احترام حقوق الموقوفين من قبل السلطات الأمنية.

وتمكنت هذه البعثات من الاستماع الى المحجوزين والإطلاع على سجلات الحالة الجارية لدى المفوضيات 
وظروف  الموقوفين وحالاتهم الصحية. 
. واغتنمت هذه البعثات فرصة الزيارة لتحسيس افراد الشرطة حول حقوق الموقوفين فى الاتصال بذويهم وفى الرعاية الطبية إن دعت الضرورة لذلك. وقامت البعثات كذلك بتحسيس أفراد الشرطة حول مهام اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بوصفها مؤسسة دستورية كما ينص على ذلك القانون الأساسي المعدل سنة 2012 فى مادته 97. 
وشدد أعضاء البعثات على حق الموقوفين فى الاحتجاز فى مكان لائق يحتوى على دورات مياه وتهوية وأفرشة نظيفة ومقبولة.
وعموما، ترد الى هذه المفوضيات حالات تشمل العنف الأسرى والسرقة بجميع انواعها والنزاعات العقارية وتعاطى المخدرات. 
وخلال الزيارة كان تعاطى أفراد الشرطة ومؤطريهم يطبعه كثير من الانفتاح والاريحية.
هذا ونذكر أن اللجنة الوطنية لحقوق الانسان كانت قد زارت، الشهر الماضى، كافة مفوضيات ولايات انواكشوط الثلاث.
اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان 2020 © جميع الحقوق محفوظة.
التصميم : iDesign